الرئيس الكوري الجنوبي يختتم زيارة تاريخية لكوريا الشمالية

الرئيس الكوري الجنوبي يختتم زيارة تاريخية لكوريا الشمالية
الرئيس الكوري الجنوبي يختتم زيارة تاريخية لكوريا الشمالية

غادر الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن اليوم الخميس كوريا الشمالية عائدا إلي بلاده في ختام زيارة استغرقت ثلاثة أيام تضمنت قمته الثنائية الثالثة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج -أون والزيارة الرمزية إلى جبل بيكدو .

ونقلت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية /يونهاب/ عن يون يونج -تشان كبير المستشارين الرئاسيين قوله في مؤتمر صحفي في سول، إن الرئيس مون في طريقه إلى سول".
وجاءت مغادرة مون في أعقاب رحلته المشتركة مع الزعيم الكوري الشمالي إلى جبل بيكدو التي أبرزت نجاح قمتهما الثنائية في بيونج يانج.
وتمثل عودة الرئيس الكوري الجنوبي إلى سول نهاية أول زيارة له إلى بيونج يانج تستهدف كسر الجمود في محادثات نزع الأسلحة النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.
وفي إعلان مشترك صدر أمس الأربعاء ، أكد مون وكيم التزامهما بالتخلص الكامل من شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.
وفي بادرة واضحة للإجابة جزئيا على طلب الولايات المتحدة الحصول على مزيد من خطوات نزع السلاح النووي ، وافق الزعيم الكوري الشمالي على تفكيك موقع اختبار الصواريخ ومنصات الإطلاق في دونج تشانج ري بشكل دائم. كما عرض تفكيك منشأة يونج بيون النووية نهائياً مقابل "تدابير مقابلة" معينة من الولايات المتحدة.