الصين ترفض ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي بشأن النزاع التجاري

الصين ترفض ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي بشأن النزاع التجاري
الصين ترفض ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي بشأن النزاع التجاري

 رفضت الصين، اليوم الأربعاء، ما ورد في خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة حول النزاع التجاري بين الجانبين، وتحميله بكين مسؤولية فقدان ملايين الوظائف في الولايات المتحدة وحدوث عجز تجاري بلغ 13 تريليون دولار خلال العقدين الماضيين، وفقا لوكالة انباء الشرق الاوسط.


وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "جينج شوانج" -خلال المؤتمر الصحفي اليومي بمقر الوزارة- إن المكتب الإعلامي لمجلس الدولة الصيني (مجلس الوزراء) أصدر أمس الأول وثيقة حول الاحتكاك التجاري تناولت: التعاون المربح للطرفين بين الصين والولايات

المتحدة في المجالين التجاري والاقتصادي، وتوضيح الحقائق حول العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجانبين، والممارسات الحمائية التجارية للإدارة الأمريكية، والتنمر التجاري للإدارة الأمريكية، والأضرار الناتجة عن الممارسات غير المناسبة للإدارة الأمريكية تجاه الاقتصاد العالمي، وأخيرا موقف الصين.


وأضاف شوانج أن إلقاء اللوم على الصين في القضايا الاقتصادية والتجارية التي ذكرها الرئيس الأمريكي "غير منطقي"، قائلًا :"التعاون في المجالين التجاري والاقتصادي بين الجانبين قائم على الربحية للطرفين، والجانبان حققا مكاسب

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

ملموسة بسبب هذا التعاون خلال السنوات الماضية".


وأكد المتحدث باسم الخارجية الصينية أن موقف بلاده ثابت حيال أي خلاف، وهو ضرورة أن يكون الحل عبر الحوار والتشاور بدلا من الأحادية، داعيا الولايات المتحدة الأمريكية إلى الاستماع إلى الأصوات التي تنادي بأهمية الالتزام بالتعددية والتعاون من خلال المؤسسات الدولية.


وحول انتقادات الرئيس الأمريكي للاشتراكية، قال شوانج "أعتقد أن كل دولة لها الحق في اختيار مسار تنميتها الخاص بها، وأن القول الفصل حيال مدى نجاح ذلك يكون لشعب هذه الدولة".


ودعا شوانج إلى ضرورة التخلي عن عقلية الحرب الباردة، قائلا: يجب أن نتذكر أن 30 عاما مضت على الحرب الباردة، وغالبية دول العالم حاليا لا ترغب في تكرار ذلك.

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D