أخبار عاجلة
ميسي مهدد بالغياب عن لقاء ريال مدريد -
جلسة تصوير لريم مصطفى على "بيتش باجي" -
تاريخ مباريات برشلونة بدون ميسي -

شبكة تزوير حاولت الاستيلاء على ودائع من عهد صدام حسين في لبنان

شبكة تزوير حاولت الاستيلاء على ودائع من عهد صدام حسين في لبنان
شبكة تزوير حاولت الاستيلاء على ودائع من عهد صدام حسين في لبنان

أحبطت قوات الأمن اللبنانية والعراقية، أمس الثلاثاء، محاولة من شبكة تزوير عراقية، لاستهداف المصارف اللبنانية، بغرض الاستيلاء على أموال يزعم أنها ملك نظام الرئيس العراقي، صدام حسين.

وسعت شبكة التزوير، للاستيلاء على الأموال، التي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، بأسماء أشخاص توفوا أو انقطعت أخبارهم، وبينهم من لا يجرؤ على الظهور علنا، بحسب صحيفة "الشرق الأوسط" السعودية.

وتم القبض على الشبكة، في إطار من التعاون الأمني بين بيروت وبغداد، بعدما حاولت الحصول على الأموال بابتزاز هذه المصارف، بالحصول على أموال منها مقابل "السكوت"، أو التهديد بنشر حملات تشكيك وتشويه لأعمالها، خاصة الناشطة منها في العراق.

وكشف مصدر لبناني للصحيفة السعودية، عن وصول أشخاص عراقيين إلى بيروت قبل يومين، وهم حاملين مستندات يقولون إنها تثبت وجود 400 مليون دولار عائدة لهم في مصارف لبنانية.

وحاول الأشخاص توكيل مكاتب محاماة لبنانية للمطالبة بها، وأكدوا أنها وضعت في مصرفين لبنانيين كبيرين عام 1999، ولكن ما لبث هؤلاء الأشخاص أن تبخروا، مع شيوع خبر توقيف العصابة الأساسية في العراق.

وتابع المصدر أن السلطات اللبنانية تحاول التأكد من وجود هؤلاء على الأراضي اللبنانية أو مغادرتهم.

وأشار المصدر للصحيفة السعودية، إلى

أن بعض الوثائق كانت على قدر من الجدية، ولكنها لم تحمل إثباتات كافية، لتبين أن أصحابها قد يكونون مطلعين فعلا على وجود حسابات من هذا النوع ولديهم بعض الوثائق بشأنها، أو أنهم يشكون بوجودها ويزورون الوثائق على أساس هذه المعلومات.

ووفقا لصحيفة "الشرق الأوسط"، فإن السلطات القضائية في لبنان، ادعت في شهر فبراير/شباط الماضي، العثور على شبكة مؤلفة من 3 أشخاص؛ أحدهم موقوف والآخران فاران بتهمة محاولة الاحتيال على "بنك عودة"، والادعاء بأنهما يمتلكان وثائق تثبت تسلم كل من: فريدي باز أحد مديري البنك، وسمير حنا مديره العام الحالي، مبلغ 800 مليون دولار، بواقع 400 مليون لكل منهما.